الأحد 1 أغسطس 2021 | رعاية صحية

المغنية ومؤلفة الأغاني تشارلي ماري لايونز تتعاون مع مؤسسة ديكمبي موتومبو لدعم إنشاؤ المدارس في الكونغو


بإلهام من الأعمال الخيرية لداعم القضايا الإنسانية وعضو قاعة مشاهير الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية ديكمبي موتومبو، ستُستخدم عائدات أغنيتها المفردة الجديدة 'تشانج' (Change) لتمويل مشروع بناء مدرسة جديدة وغيرها من المشاريع

-الثلاثاء 27 يوليو 2021

شكّلت الأعمال الخيرية لداعم القضايا الإنسانية وعضو قاعة مشاهير الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية ديكمبي موتومبو مصدر إلهام للأغنية الجديدة التي تحمل عنوان 'تشانج' (Change) للمغنية ومؤلفة الأغاني التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، تشارلي ماري لايونز. وقالت المغنية أنها ستتبرع بجميع عائدات أغنيتها لدعم أعمال مؤسسة ديكمبي موتومبو، لبناء مدرسة جديدة في بلده الأم، جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقالت المغنية التي تشارك مؤلفاتها واستعراضاتها قصصاً صريحة وواقعية عن الألم والأمل والحميمية: 'أنا أكنّ كل الإعجاب والاحترام إلى ديكمبي موتومبو، وقد رأيت أيضاً قلبه وما يعتزم تحقيقه في هذا العالم. وهذا ما ألهمني لأن أستخدم صوتي كأداة للتغيير.'

وقد صدرت الأغنية الجديدة اليوم، وهي متاحة عبر منصات 'آبل ميوزيك' و'سبوتيفاي' و'آي هارت راديو' وغيرها من منصات البث الأخرى.

وأضافت لايونز: 'لا تروي الأغنية قصة مأساة، إنما تتناول السعي للتغلّب على المآسي. إنها قصة أمل، وديكمبي موتومبو يلهم الأفراد من حوله لكي يتسلحوا بالأمل، من خلال أعماله التي تشجع نكران الذات، والتأمل الذاتي والتحسين الذاتي.'

تقع المدرسة الجددية التي تستقبل الأطفال من مرحلة الروضة الإعدادية إلى الصف الابتدائي السادس، في منطقة ريفية خارج منطقة مبوجي- مايي، موطن أجداد عائلة نجم الدوري الاميركي للمحترفين السابق. وقد وضع حجر الأساس لعملية البناء في يوليو 2020، على أن تفتح المدرسة أبوابها في أكتوبر من هذا العام، وستستقبل كمرحلة أولى 440 فتاة وصبي في مختلف الفصول الدراسية.

ستتولى المدرسة الجديدة، التي سُمّيت على اسم والد ديكمبي الراحل، الذي كان مدرّساً ومدير مدرسة، 'معهد صموئيل موتومبو للعلوم وريادة الأعمال' خدمة منطقة تضمّ نحو 240 ألف طفل ممن لا يملكون إمكانية الوصول إلى التعليم الحديث. تنفق جمهورية الكونغو الديمقراطية ما يقرب من 1.5 فى المائة من إجمالي الناتج المحلي على التعليم، التي تحتل المرتبة 166 في العالم، في حين تنفق الولايات المتحدة الأمريكية 5 في المائة، وفرنسا 5.5 فى المائة.

وكجزء من العلاقة المخطط لها بين لايونز والمؤسسة، والتي ستكون طويلة الأمد، ستتضمن المدرسة فصلاً دراسياً خاصاً يحمل عنوان 'التغيير' أو 'تشانج' (Change) مخصصاً للموسيقى والفن. ستتولى لايونز المساعدة في إعداد المناهج الدراسية لهذا الفصل الدراسي، وستتضمن القاعة جداراً مليئاً بتوقيعات الفنانين تكريماً للطلاب - الفنانين الذين يجتازون البرنامج.

من جانبه، قال موتومبو، الذي أصبح سفيراً للرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية بعد 18 موسماً: 'سنقوم من خلال هذا المشروع ببناء مدرسة ثانوية حديثة في الكونغو، تعزز المعارف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون.' تجدر الإشارة إلى أن موتومبو كرّس حياته بعد حياة مهنية طويلة في مجال كرة السلة، لتحسين الرعاية الصحية الأولية والوقاية من الأمراض والتعليم في وطنه الأم.

وأضاف: 'أنا لا أرى نفسي كلاعب كرة سلة، بل كشخص محبّ للخير والإنسانية – شخص يرغب في تحسين العالم... أنا أتطلع إلى خلق قادة عظماء للمستقبل، لكنني لا أستطيع القيام بذلك بمفردي.'

تجدر الإشارة إلى أن هذه المدرسة ليست أول مشروع إنساني يضطلع به موتومبو في وطنه الأم. بعد إنطلاقها في عام 1997، تعاونت المؤسسة مع الكثير من الشركاء الدوليين والمحليين، لتنفيذ أولى مبادراتها، المتمثّلة في حملة لوقف انتشار شلل الأطفال في عام 1999. وفي إطار الحملة، تمّ تلقيح 8.2 مليون طفل على مدى ثلاثة أيام، ما ساهم بعدم الإبلاغ عن حالات من شلل الأطفال في جمهورية الكونغو الديمقراطية لمدة أربع سنوات.

بعد ذلك، قادت المؤسسة الجهود لبناء مستشفى بيامبا ماري موتومبو في العاصمة كينشاسا. حملت المستشفى، التي تضمّ 170 سريراً، اسم والدة ديكمبي، وقد فتحت أبوابها في عام 2007، لتكون بمثابة المستشفى الجديد الأول من نوعه الذي يتم بناؤه في جمهورية الكونغو الديمقراطية خلال 45 عاماً. وقد تولت المستشفى معالجة ما يقرب من 600 ألف شخص حتى اليوم.

علاوة على ذلك، تعاونت المستشفى مع مؤسسة 'ستاركي هيرينج' لتكنولوجيا السمعيات التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها، لتزويد ما يقرب من 10 آلاف شخص يعانون من ضعف السمع بأجهزة سمع جديدة دون أي تكلفة.

للتبرع، يُرجى زيارة موقع مؤسسة 'ديكيمبي موتومبو' على الإنترنت عبر الرابط التالي: dmf.org

إن الرسم البياني المتحرك لنموذج المدرسة متاح على موقع 'يوتيوب'.

إن أغنية 'التغيير' أو 'تشانج' (Change) متاحة على منصات 'آبل ميوزيك' و 'سبوتيفاي'، و 'آي هارت راديو' أو أي موقع لبث الموسيقى.

للمزيد من المعلومات عن المغنية، يُرجى زيارة الرابط الالكتروني التالي: charliemarielyons.com

لمحة عن مؤسسة ديكمبي موتومبو

تكرّس مؤسسة 'ديكيمبي موتومبو' جهودها لتحسين الصحة والتعليم ونوعية حياة الشعب في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وتبذل المؤسسة أقصى الجهود لبلوغ هذا الهدف من خلال التركيز على الرعاية الصحية الأولية، والوقاية من الأمراض، وتعزيز السياسة الصحية، والبحوث الصحية، وزيادة فرص حصول سكان الكونغو على التعليم في مجال الرعاية الصحية.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أهم الاخبار



رعاية صحية

جرادينت تحقق نمواً كبيراً في مجال معالجة المياه بالتكن...
الخميس 16 سبتمبر 2021
إنغيج سمارت تُعلن عن إطلاق العرض العامّ الأوّلي
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021
ماسيمو تطلق مستشعر رينبو سوبر سنسور المخصّص للاستخدام ...
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021